تقدیم أفضل شرکات السیارات الایرانیة

بدأت صناعة السیارات الایرانیة في الستینیات من القرن الماضي من خلال تجمیع الأجزاء من الخارج و تصمیمها في الداخل.ثم أخذت تجربة شرکات السیارات الایرانیة و التقنیة المعرفیة في النمو.حتی أصبحت تنتج عربات و شاحنات و سیارات ایرانیة،محلیة الصنع بالکامل.اقتنصت ایران المرتبة الخامسة بعد الصین،تایوان،رومانیا و الهند في إنتاج السیارات في عام 2009.لم تتوقف شرکات السیارات الایرانیة عند هذا الحد،بل أصبحت تنافس کبری الشرکات المنتجة للسیارات في الشرق الأوسط.

حجزت ایران لنفسها من خلال الجودة الفائقة و الدقة العالیة مکاناً في جدول أکبر الدول الصانعة للسیارات.فقد تعد الیوم ایران ضمن الدول العشرین في صناعة السیارات في العالم.تعد صناعة السیارات أیضاً کثاني مورد اقتصادي بعد النفط و الغاز في ایران.حیث یصل إجمالي إنتاج السیارات إلی 1،395،421 سنویاً.تشمل أسواق الاستیراد التقلیدیة للسیارات الایرانیة،کل من سوریا،العراق،الجزائر،مصر،السودان،فنزویلا،باکستان،غانا،السنغال و اذربیجان.برزت شرکتا ایران خودرو و سایبا کأولی و أهم شرکات السیارات الایرانیة في الاسواق الدولیة.ثم دخلت شرکة بارس خودرو إلی سباق إنتاج السیارة الایرانیة لاحقاً.

یهم المقال الذي بین یدیکم في تعریف أفضل شرکات السیارات الایرانیة التي تعمل في مجال التصدیر الدولي.

1.ایران خودرو عملاقة شرکات السیارات الایرانیة

تأسست شرکة ایران خودرو في عام 1962 بمقر طهران.و بدأت بمونتاج الباص المسمی بـ “ال بی” و شاحنات نقل البضائع و سیارات الإسعاف.ثم إتجهت إلی صناعة محلیة بالکامل من المونتاج إلی قطع الغیار و التقنیات و التصمیم.تعني مفردة خودرو الحرکة الآلیة مما یعني اصطلاحاً السیارة .و في عام 2002 تم تطویر أول سیارة أیرانیة من إنتاج شرکة ایران خودرو اشتهرت باسم”سمند”.عرفت باسم أول سیارة قومیة أیرانیة.و تعني سمند باللغة الفارسیة الحصان الشهباء.

استطاعت شرکة ایران خودروعملاقة شرکات السیارات الایرانیة و بفضل سمند أن تحصل علی مکانة کبیرة في الاسواق العالمیة.کما تقوم الشرکة بتصدیر مایقرب من 40،000 سیارة کل عام.و تعمل بین التجمیع و الصناعة بالتوازي.في عام 2015 أذهلت ایران خودرو عملائها بثاني أفضل صناعاتها علی الإطلاق.إذ قدمت “دنا” کبدیل لسیارة سمند.و لکن شقت دنا طریقها کإنتاج مستقل إلی جانب بقیة سیارات ایران خودرو.و ذلک بسبب إحتواءها علی خصائص و تقنیات مختلفة عن غیرها.

أهم إنتاجات شرکة ایران خودرو:

سمند

تعني مفردة سمند في الأدب الفارسي،الحصان الشهباء السریعة کالرمح.تأسست سمند عام 2002 کأول سیارة ایرانیة من إنتاج عملاقة شرکات السیارات الایرانیة ایران خودرو.طورت هذه السیارة الایرانیة وفق معاییر السیارة الفرنسیة الایرانیة بیجو 405.و أنتجت مجموعة متنوعة مثل سمند ال ایکس،سمند ال ایکس،سمند ای ال و سمند اس ای.تحتوي سمند علی میزات عدیدة مثل تمتعها بمحرک قوي و ألواح فولاذیة و صندوق ترس مستحکم.الخصائص التي جعلت منها،السیارة المعتمدة من قبل الشرطة لکثرة سرعتها و استحکامها.

سمند السیارات الایرانیة

دنا

بعد مرور خمسة عشر عاماً علی صناعة سمند،أطلقت شرکة ایران خودرو”دنا” في عام 2015 کبدیل لسیارة سمند.و لکن جودتها و أناقة التصمیم و تمتعها بمحرک ای اف7 میز دنا عن باقي طرازات ایران خودرو.تعد حالیاً سیارة ام وی ای 550 الصینیة المنافسة الوحیدة لها .طورت ایران خودرو من طراز دنا بأستعانة أفضل التقنیات العالمیة لتأتي بـ”دنا بلاس”للأسواق.دنا بلاس هي مجموعة من عناصر الجمال و التصمیم و التقنیة الحدیثة.کما أنها لیست عربة استخدام یومي و حسب بل بتصمیمها الراقي الجمیل تعد سیارة ترفیهیة أیضاً.

خودرو دنا

   2.سایبا ثاني أکبر شرکات السیارات الایرانیة

تأسست سایبا في عام 1965 بمقر طهران في ایران.عملت في البدایة علی مونتاج السیارات بالتعاون مع شرکة سیتروئن الفرنسیة.ثم طورت في عام 1992 سیارة “براید” کأول انتاج سایبا ایراني الصنع بالکامل.تلتها في عام 2004 ثاني إنتاج سایبا الاختصاصي و المستقل “تیبا”.بعد نجاح تیبا و الإقبال الواسع الذي تلقته،أکملت سایبا ثاني أکبر شرکات السیارات الایرانیة،إنتاجاتها بطرازات مختلفة.دخلت تیبا2 إلی الأسواق بقوة و نجاح ساحق.تعد سایبا الیوم و نسبة لأسعارها أهم شرکات السیارات الایرانیة في الاسواق الاستیرادیة.تقدم شرکة سایبا بصفتها ثاني أکبر شرکات السیارات الایرانیة خدمات بیع و خدمات ضمان.و من أجل هذا الغرض تفرعت ما بین 720 وکالة بیع و 11 مکتب و 442 مرکز “اسعاف طرق”.لدی سایبا خطوط انتاج خارج ایران.و استطاعت أن تحافظ علی لقب “نموذج التصدیر الایراني” علی مدار 13 عاماً لتصدیر السیارة و قطع الغیار.أهم طرازات شرکة سایبا:براید،تیبا،تیبا2،ساینا

تیبا

تعد تیبا ثاني أبناء شرکة سایبا بعد براید.تتسم بالجودة و الأناقة و السرعة و خاصیة الخفض من استهلاک الطاقة.استطاعت تیبا بمحرکها القوي 1500 سی سی یورو 4 أن تصبح السیارة الاکثر تصدیراً بعد براید.حققت تیبا و بجدارة الأهداف التصدیریة لشرکة سایبا.فبفضل خصائصها الحصریة مثل الوزن الخفیف و المحرک القوي،یتم تصدیرها الی اروبا إلی جانب أسواق الاستیراد التقلیدیة.ضمت سایبا إلی مجموعتها سیارة أخری من طراز “تیبا2”.تتمتع تیبا2 بالکثیر من المیزات مثل قوة المحرک و السرعة البدیهة و صغر الحجم.تعد تیبا2 الیوم في أولویات المقبلین علی شراء السیارة الایرانیة.

تیبا ثاني أبناء شرکة سایبا

 ساینا

تعد “ساینا” أحدث إنتاج مجموعة سیارات سایبا.و هي ثاني إنتاجات سایبا الحدیثة.دخلت ساینا عام 2019 الی الاسواق الایرانیة جنباً إلی جنب مع تیبا.و حجزت لنفسها مکاناً،کثاني إنتاج سایبا الحدیث بألوان و تقنیات و تحدیثات مختلفة نتفاً عن تیبا.و لکنها تتمتع بظاهر أجمل و متناسق أکثر بالمقارنة بتیبا.فمثلا تصمیم درعها الأمامي مختلف کلیاً عن تیبا.و هي بذلک تظهر لنا بصورة متناسقة تماماً مع بقیة أجزاءها.مستلهمة شرکة سایبا هذة المرة ،بعض من تصمیم ساینا من شرکاتان عالمیتان سوزوکی و تویتا.وجدت ساینا في الوقت الحالي رونقها في الاسواق.و استطاعت أن تجلب استحسان عملاء شرکة سایبا بشکل ملحوظ.

لم تعد السیارة الیوم هي وسیلة تقلیدیة للنقل فقط.بل أصبحت وسیلة ترفیهیة بالدرجة الأولی.فأصبح أکثر ما یهم المقبلین علی شراء السیارات هو اللون و التصمیم و الأناقة.لم تتأخر أیران بدورها دولة مصدرة للسیارات للإلتحاق برکب الحداثة.فقد وضعت طرازاتها التقلدیة جانباً و حرصت علی تقدیم طرازات تغطي حاجة الانسان الحدیث.دأبت شرکات السیارات الایرانیة علی صناعة مرکبات مستحکمة تضمن سلامة عملائها.تستخدم هذة الشرکات الجلد للأغطیة و مکابح الید،و ألواح فولاذیة لسطح سیاراتها.تحمیها من الحرارة و الخدش السریع و کل المؤثرات الخارجیة.

ساینا

التعليقات

mood_bad
  • لاتوجد تعليقات
  • أضف تعليق